رمز الخبر: ۲۱۴۶۰
تأريخ النشر: ۱۰ October ۲۰۱۵ - ۱۸:۴۹
لقاء خاص " ال إتش وی نیوز" مع غازي المالكي الصحفي العراقي
وجهت انتقادات شديدة للحكومة السعودية من اغلب الدول الاسلامية والعربية بعد كارثة التدافع في منى.

وفقا لما أوردته وكالة (Lhv) العالمية؛ أجرينا حوارا خاصا مع الصحفي الممتاز غازی المالکي بشأن سيطرة آل سعود على إدارة الحج.

في البدایة نبین سطورا حول نشاطات  السید غازی انه ولد سنة 1955 في محافظة میسان قضاء قلعة صالح و حالیا یسکن في بغداد و عضو نقابة الصحفیین العراقیین و قدعمل فی الصحف المختلة منها شبكة انباء العراق، مؤوسسة النور للثقافة والاعلام، منظمة أديبات العراق، مؤسسة الشبكة للثقافة والاعلام، منظمة الكلمة الرائدة الثقافية والانسانية، جريدة المستشار، جريدة النبأ الصادق بالاضافة الى عدة منظمات خيرية وانسانية عراقية. لدي نشر في عدة من الصحف العراقية و منتديات ادبية وثقافية عربية ومحلية. تكرمت بعديد من الدروع والشهادات التقديرية من عدة مؤوسسات اعلامية.

اليكم نص المقال للصحفی غازی المالکي:

نبذة مختصرة عن كيفية تنصيب أل سعود على ارض نجد والحجاز

قامت الدولة السعودية في نجد عام 1746 على يد محمد بن سعود، ولكن البداية القوية الحديثة تعود إلى الملك عبد العزيز بن سعود الذي استرد الملك من آل رشيد، ووسع مملكته حتى شملت الحجاز وعسير وسواحل الخليج العربي (المملكة العربية السعودية في حالتها الراهنة) وبعد وفاة الملك عبد العزيز عام 1953 انتقل الحكم إلى ابنه سعود، ثم انتقل بين الأخوة من أبناء عبد العزيز، وقد قام الملك فيصل عام 1964 بحركة سياسية عزل فيها الملك سعود، وفي عام 1975تم اغتيال الملك فيصل على يد أحد أبناء إخوانه، فتولى الملك أخوه خالد الذي توفي في عام 1982 ليتولى الملك أخوه فهد، وأسندت ولاية العهد إلى أخيه الأمير عبد لله. كان نظام الحكم في الدولتين السعوديتين الأولى والثانية بسيطاً، يعتمد على الحاكم الذي سمي بالإمام، ويعاونه مجلس شورى مكون من بعض العلماء والأعيان والأمراء وحكام الأقاليم، ويستعين بجيش بسيط التكوين. وشهدت الدولة السعودية الثانية التي تبدأ منذ استعادة الإمام تركي بن عبد الله بن محمد بن سعود الحكم في الدرعية عام 1820 وتنتهي باستيلاء أمير جبل شمر محمد بن عبد الله بن رشيد على الرياض وبسط نفوذه على نجد عام 1891 ورحيل آخر حكامها عبد الرحمن بن فيصل عنها إلى قطر والبحرين ثم الكويت، وانتهت هذه الفترة بتدخل خورشيد باشا القائد العسكري التركي التابع لمحمد علي الذي أجبر الأمير فيصل على الاستسلام ليتولى الحكم خلفاً له الأمير خالد بن سعود، وهو من الأمراء السعوديين الذين كان إبراهيم باشا قد نفاهم إلى مصر والمحسوبين على السياسية المصرية في إقليم نجد، إلا أن النجديين نفروا من سياسته فخلعوه عام 1842 ليتولى الحكم من بعده عبد الله بن ثنيان بن إبراهيم بن سعود، ولم يستمر حكمه لأكثر من عام ونصف، حيث تمكن الأمير فيصل بن تركي من استعادة إمارته بعد أن أطلق محمد علي سراحه، ومن هنا بدأت الفترة الثانية للدولة السعودية الثانية التي تميزت بالاستقرار النسبي، ودان لها القسم الأكبر من شبه الجزيرة العربية كالإحساء والقطيف ووادي الدواسر وعسير والجبل والقصيم وغيرها. وبدأت الدولة السعودية الثالثة التي أسست للدولة الحديثة عندما استعاد الأمير عبد العزيز بن عبد الرحمن آل سعود الرياض عام 1902 من آل رشيد بفرقة مكونة من 42 رجلاً واستطاع بالفعل دخول قصر ""المصمك"" وقتل عجلان ابن محمد أحد عمال ابن الرشيد المقربين، أما ما يسمى الأمير عبد العزيز بن متعب بن رشيد نفسه فكان في حفر الباطن. ولم يهتم بالأمر كثيراً على اعتبار أنه سيحصل على مدد من الأتراك يعود به لغزو الرياض والكويت نفسها. طلب الأمير عبد العزيز من أبيه أن يتولى هو الحكم، وفي اجتماع بالمسجد الكبير بالعاصمة السعودية الرياض عقب صلاة الجمعة أعلن مايسمى عبد الرحمن تنازله عن الإمارة لولده عبد العزيز، فوافق عبد العزيز على أن يساعده والده في أمور الحكم، وتمت البيعة للأمير عبد العزيز في المسجد نفسه. وفي عام 1924 قرر عبد العزيز وقوات الأخوان التابعة له غزو الحجاز وتمكن من ذلك بالفعل في عام 1924، وفي العام المذكور اجتمع أعيان مكة والطائف وأجبروا الحسين على التنازل عن الملك وتنصيب ابنه علي ملكاً مقيداً بدستور مجلسين وطنيين. ورأى االملك علي بن الحسين أن الوضع العسكري في مكة ضعيف فانسحب إلى جدة وأخذ ينظم قواته هناك، في ذلك الأثناء نجحت قوات الإخوان من دخول مكة في أكتوبر/تشرين أول 1924 ثم المدينة المنورة في عام 1925، واستسلمت جدة بعد ذلك بقليل، وتنازل الملك علي عن الحجاز وسافر إلى الخارج، وبذلك توحدت نجد والحجاز تحت سلطة الأسرة السعودية، وفي مطلع عام 1926 نودي بالسلطان عبد العزيز ملكاً على نجد والحجاز. وفي عام 1932 أطلق رسمياً على المنطقة التي يحكمها عبد العزيز آل سعود اسم المملكة العربية السعودية. واعترف الاتحاد السوفيتي بالمملكة الجديدة، ثم تبعتها فرنسا والمملكة المتحدة.وقد اثارت حادثة التدافع التي تعد واحدة من اسوأ الكوارث في موسم الحج منذ 25 عاما، تساؤلات حول عدم اهتمام الحكومة السعودية بإجراءات سلامة الحجاج رغم مليارات الدولارات التي توظفها المملكة لتحسين ظروف الحج.

يضبف: علي صعيد حادثة مني يجب ان نقول ان التدافع أدي الى مصرع اكثر من 700 حاج خلال رمي الجمرات الذي يشارك فيه مئات الاف الحجاج المسلمين من جميع انحاء العالم.

وهذه ثاني كارثة خلال اسبوعين هذا العام بعد مقتل 109 اشخاص في سقوط رافعة في الحرم المكي.

ويعد هذان اول حادثين خطيرين يشهدهما موسم الحج منذ تسع سنوات، الا ان انتقادات تشير الى عيوب في ادارة موسم الحج الذي يستقطب سنويا نحو مليوني حاج.

يقول عرفان العلوي الذي ينتقد تطوير الحرم المكي، ان المشاكل تكمن في عدم ضبط الحشود واستراتيجية الحكومة للتطوير. وقال "حاولوا تحسين المرافق ولكنهم يخفقون دائما في منح الاولوية للصحة والسلامة" ويركزون على التطوير. بحسب فرانس برس.

واضاف العلوي مدير مؤسسة أبحاث التراث الإسلامي التي مقرها لندن ان مشاريع التطوير تمسح روابط ملموسة بالنبي محمدصلوات الله عليه وعلى أل بيته الطاهرين وردا على سؤال عن الاسباب الاساسية لمثل هذه الكوارث قال "السبب هو الادارة الغير مهنية".

واعلن مدير الشؤون الدينية في تركيا عن أستنكاره وغضبه الشديد ين عن فقدان 18 حاجا تركيا بعد الكارثة والقى بالمسؤولية على حكومة أل سعود حيث قال ان هذه الحالة ليست هي المرة الاولى .

الى ذلك اتهمت اغلب الدول الاسلامية حكومة أل سعود بارتكاب اخطاء في ضمان امن الحجاج تسببت بالتدافع الذي اودى بحياة اكثر من 700 شخص اثناء مناسك الحج في منى، من بينهم نحو تسعين حاجا ايرانيا . وقد انتقد المرشد الاعلى للثورة الاسلامية في ايران السيد علي الخامنئي ما وصفه ب"الاجراءات غير الملائمة" التي تسببت في حادث التدافع.

ونقلت وكالة الانباء الايرانية عن السيد الخامنئي قوله ان "على الحكومة السعودية ان تتحمل مسؤوليتها الثقيلة في هذا الحادث المرير"

وصرح رئيس منظمة الحج والزيارة في ايران سعيد اوحدي للتلفزيون الايراني ان "حادثةتدافع الحجاج هي نتيجة سوء ادارة وانعدام الجدية في التعامل مع امن الحجاج. لا تفسير اخر لذلك. ينبغي تحميل المسؤولين السعوديين المسؤولية الشرعية والرسمية كاملة

وحتى قبل وقوع الكارثة في منى القريبة من مكة المكرمة، اشتكى الحجاج من الوضع.

وقال حاج سوداني في منى وقت وقوع الحادث ان موسم العام هو الاقل تنظيما من بين اربعة مواسم سابقة حج ادى خلالها فريضة الحج. واضاف ان "الناس يعانون من الجفاف ويغيبون عن الوعي".

واضاف "انهم يتعثرون ببعضهم البعض" مضيفا ان رفيقه السعودي حذره من ان "شيئا ما سيحدث".

وعندما بلغ الحج ذروته بالصعود الى جبل عرفات على بعد كيلومترات قليلة من منى، اشتكى الحاج اليمني محمد المخلافي (54 عاما) من "انعدام التنظيم".

بينما قال الحاج التونسي ابو سليم (58 عاما) ان "المواصلات سيئة والسكن سيء والطعام سيء للغاية (...) رغم اننا دفعنا حوالى اربعة آلاف دولار (3603 يورو) للحضور الى هنا والملفت للنظر ان هناك العشرات من جنود وشرطة أل سعود منتشرين على طول الطريق المؤدي الى منى ". . . الا ان العلوي قال ان هؤلاء الجنود ليست لديهم مهارات عالية وخبرة ودراسة مهنية للتنظيم او الاهتمام بالحجاج وهو السبب الرئيسي الذي أدى الى هذا الحادث المشين ..

وقال العلوي "يجب ان يكون لديهم نظام لضبط الحشود بحيث يتحكمون في عدد الاشخاص الذين يدخلون والذين يخرجون" مشيرا الى ان مباريات الركبي وكرة القدم يحكمها نظام افضل لضبط حركة السير في الدخول والخروج . وتم تجنب كارثة اخرى لاحقا عندما اندلع حريقان في فندقان للجاح. واصيب ستة حجاج في حريقين منفصلين اجبرا نحو 2500 حاج على الخروج من اماكن اقامتهم.

وأظهرت صور نشرت على حساب الدفاع المدني السعودي على موقع تويتر يوم الخميس حجيجا على محفات ينقلها عمال طوارئ إلى سيارة إسعاف.

وظهر في فيديو نشر على تويتر ان اعددا كبيرا من الحجاج يرتدون ملابس الإحرام ممددين على جانب طريق فيما يحاول حجاج وعمال إنقاذ إنعاشهم. ."

وأضاف ان "أسباب ارتفاع الكثافة في هذا الشارع التي أدت إلى وقوع هذا الحدث لم تحدد حتى الآن حيث لا بد من إجراء تحقيق علمي وميداني جاد للحد من وقوع مثل هذه الحوادث المؤلمة والبشعة وعدم السكوت او المجاملة على حساب ارواح الناس الابرياء. وقد استنكرت جمهورية ايران الاسلامية وعلى لسان المرشد الاعلى للثورة الاسلاميةالسيد الخامنئي طيب الله ثراه هذه الحادثة البشعة والتي أدت الى وفاة الحجاج في جميع الدول الاسلامية وقد طالبت ايران بتحقيق فوري وعاجل للاسباب الحقيقية والمهنية والذي راح ضحيتها الحجاج الابرياء .. على صعيد متصل تفيد التقارير وحسب مصادر اعلامية وخبرية ان اغلب الدول الاسلامية ستقدم شكوى الى الامين العام لمؤتمر الدول الاسلامية لوضع حد لمثل هذه الحوادث المفتعلة والتي تراود الشك في منظميها من قبل حكام أل سعود وتقول التقارير ان هناك معلومات تسربت من بعض المختصين بشأن الحجاج تشكيل لجان تحقيقية وقانونية مختصة ومحايدة من جميع الدول الاسلامية للتحقيق بجميع الحوادث التي وقعت في مواسم الحج وعدم السكوت والاكتفاء بالاستنكار والشجب على حساب ارواح الناس . كما اشارت التفارير ان هناك حالة ارباك واضحة قد ظهرت على حكام أل سعود وخصوصا بعد طرد أمير مكة والذي هو احد الاسباب الرئيسية التي خلقت هذه الحادثة المؤلمة حيث كان تواجد موكبه في نفس الوقت الذي تم دخول الحجاج الى الابواب التي توصلهم الى رمي الجمرات وقد اغلقت هذه الابواب ما عدى واحدا منها كان مفتوحا وذلك لتسهيل مهمة دخول مايسمى بالأمير الوهابي . ان سلوكيات حكام أل سعود وتفردهم ببيت الله الحرام وعدم الاهتمام الواضح بالحجاج هذا يعني انهم يريدون القضاء على المسلمين عاما بعد عام . المليارات من الدولارات الامريكية التي صرفها أل سعود على التنظيمات الارهابية من قاعدة ودواعش وتكفبريين وخصوصا تحالفهم المشبوه مع الشيطان الاكبر من صهاينة ومن عرب الجنسية لضرب وقتل وتدمير الشعب اليمني والعراقي والسوري ودعم جميع عصابات القتل والاجرام لغرض اءرضاء اسيادهم الصهاينة والامريكان على حساب بقائهم في السلطة .وقد نشرت بعض المؤوسسات الاعلامية العربية منها والاجنبية ان حكام أل سعود بدأو بالعد التنازلي حيث خسروا جميع رهاناتهم السياسية والاجتماعية لان الشعوب الاسلامية والعربية باتت تعرف جيدا ان أل سعود هم السبب الرئيسي بتدمير بلدانهم وجرهم الى الحروب وخصوصا اشعال فتيل الطائفية مما سيفقد توازنهم في اقتاع العالم .

تسلسل لبعض الحوادث التي وقعت خلال مواسم الحج

وفيما يلي بعض الحوادث الأخرى التي وقعت خلال مواسم الحج في السنوات الماضية بحسب رويترز..

* ديسمبر كانون الأول عام 1975 - أدى انفجار موقد للطهي يعمل بالغاز في خيام الحجيج إلى اندلاع حريق أودى بحياة أكثر من 200 حاج.

* يوليو تموز 1987 - وقعت اشتباكات بين محتجين إيرانيين وقوات الشرطة السعودية أسفرت عن مقتل أكثر من 400 حاج إيراني.

* يوليو تموز 1990 - تعرض 1426 حاجا للموت سحقا داخل نفق المعيصم قرب مكة بالسعودية أثناء شعيرة رمى الجمرات.

* مايو ايار 1994 - قتل 270 حاجا خلال حادث تدافع قرب جسر رمي الجمرات في منى قرب مكة.

* ابريل نيسان 1997 - قتل 343 حاجا في حريق شب في مخيمات الحجاج في منى ما دفع السلطات إلى إقامة مخيمات مستديمة مقاومة للحرائق في مدينة الحجاج.

* ابريل نيسان 1998 - قتل 119 حاجا سحقا تحت الأقدام.

* فبراير شباط 2004 - قتل 251 حاجا في حادث تدافع قرب جسر رمي الجمرات.

* يناير كانون الثاني 2006 - لاقى 362 حاجا حتفهم سحقا عند المدخل الشرقي لجسر رمي الجمرات.

* سبتمبر أيلول 2015 - قتل 111 من زوار المسجد الحرام إثر سقوط رافعة تستخدم في أعمال توسعة الحرم المكي بسبب عاصفة قبل أيام بدء مناسك الحج.

* سبتمبر أيلول 2015 - قال الدفاع المدني السعودي إن 717 حاجا لاقوا حتفهم اليوم وأصيب 805 آخرون في حادثة تدافع بمنطقة منى خارج مدينة مكة حيث يؤدي نحو مليوني شخص فريضة الحج.

انتهي


تابعونا في تویتر و الفیس بوک
وكونو مراسلنا
ننتظر تقاريركم وصوركم عما يجري حولکم
...

الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: