رمز الخبر: ۲۱۹۰۶
تأريخ النشر: ۰۹ November ۲۰۱۵ - ۱۲:۰۶
رئيس اللجنة الدفاعية في البرلمان الايراني یؤکد:
ال اتش وي نیوز: بين كوثري بان القوة الايرانية تعمل في سوريا بصفة ومهمة استشارية، وبسبب التفاهم الموقع بين سوريا وايران، فقد كانت لدينا قوات على الارض السورية، بموافقة المسؤولين السياسيين والعسكريين السوريين، الذين طلبوا المساعدة منا، وهذا ما افقد المسؤولون السعوديين صوابهم، حين يأتي ويقول وزير خارجيتهم ان ايران تحتل سوريا.
اكد رئيس اللجنة الدفاعية في البرلمان الايراني اسماعيل كوثري، ان السعودية تدير حرباً بالوكالة أطلقها الاميركيون في المنطقة، مشيراً الى ان السعودية فشلت بفرض هيمنتها على الدول الاسلامية في المنطقة، نتيجة الاخطاء الجسيمة التي ارتكبها مسؤوليها وارتباطهم بالاستكبار العالمي.

وقال كوثري في حوار خاص مع قناة العالم الاخبارية بث مساء الامس: ان مسؤولي السعودية يقومون بتطبيق وتنفيذ سياسات اميركا والصهاينة، اي بمعنى انها تقوم بتمرير سياسات هؤلاء بنفقات عالية جداً في المنطقة، مشيراً الى ان الاميركان حينما عجزوا عن البقاء في المنطقة، وتحمل خسائرهم في العراق على الخصوص، قامت السعودية بتخصيص أموال طائلة وتطبيق سياسات معينة، ما ادى الى ان تبدأ دول المنطقة بالشك والتشاؤم من سياسات السعودية، والنتيجة هي ان السعودية أضحت تتخبط في سياساتها ولا تعلم كيف يمكنها الخروج من المأزق التي ورطت نفسها به.

واضاف كوثري: ان السعودية فشلت بفرض هيمنتها على الدول الاسلامية في المنطقة، حيث كانت ترغب في ان تقدم نفسها على انها هي التي تقرر في المنطقة ولها كلمة الفصل، وان تنجح في ادارة الدول الاسلامية وتضع دول المنطقة تحت مظلتها في نهاية الامر، ولكن بسبب ارتباطها الوثيق بالاستكبار العالمي والى حد ما بالكيان المحتل للقدس، والذي تجده نوعاً من الميزة لها، أدى كل هذا الى ان ترتكب اخطاء جسيمة، وان يبدأ المسلمون في الدول الاخرى بالشك بالقرارات التي يتخذها مسؤولو السعودية.

واوضح كوثري: وخير مثال على ذلك حينما بدأت الصحوة الاسلامية في المنطقة، قامت السعودية ممثلة في مسؤوليها بمواجهة هذه الصحوة، وهذا الموقف ادى لارتكابهم هفوات واخطاء كبيرة، فبدلاً من ان يمضوا مع المسلمين ويقفوا معهم في صحوتهم، نجدهم تصدوا ووقفوا امام حركتهم، وما حصل في النهاية ان السعوديين قاموا بادارة حرب بالوكالة أطلقها الاميركان في المنطقة.
 
لماذا تتهم السعودية ايران بالتدخل في اليمن؟

واشار كوثري الى ان عدم النضج لدى السياسيين السعوديين قد انعكس على الاحداث والتغييرات التي طرأت في الاشهر القليلة المنصرمة، وهو ما تجلى بالهجوم الشامل على اليمن، ونتيجة لافتقادهم الخبرة التي ينبغي ان تتصف بها السياسة الخارجية، وقع هذا الهجوم بحالة من الاضطراب على اليمن، والان وقد غرقوا فيه ولا يعرفون كيف يتصرفون، وبسبب عجزهم عن الخروج من المستنقع، ألقوا التهم على ايران، ويقولون انها تحتل اراض دول عربية، كسوريا مثلاً، في الوقت الذي يعرف فيه سكان العالم والمنطقة ان ايران لا تنظر بعين الطمع لأي دولة ولن تقوم بذلك في المستقبل، بل تقدم المساعدة بناء على طلب دول بعينها، مشدداً على الاتيان بدليل يؤكد ان ايران قامت باحتلال بلد ما، او انها كانت البادئة باشعال أي حرب.

وبين كوثري بان القوة الايرانية تعمل في سوريا بصفة ومهمة استشارية، وبسبب التفاهم الموقع بين سوريا وايران، فقد كانت لدينا قوات على الارض السورية، بموافقة المسؤولين السياسيين والعسكريين السوريين، الذين طلبوا المساعدة منا، وهذا ما افقد المسؤولون السعوديين صوابهم، حين يأتي ويقول وزير خارجيتهم ان ايران تحتل سوريا.

واوضح كوثري، ان الجمهورية الاسلامية الايرانية سوف تخلي المكان براحة تامة وفي اي وقت وزمان، حينما لا يرغب فيه الشعب السوري ولا المسؤولين السوريين، مشيراً الى ان نفس الموضوع ينطبق ايضاً على العراق الذي نتعاون معه في محاربة تنظيم "داعش" الارهابي.

تهم الجبیر دليل عدم النضج!

وقال كوثري: ان وزير خارجية السعودية عادل الجبير كونه شاباً وغير ناضج، ينطق بكلام متهور يدل على عدم النضج، موضحاً ان ايران ليست لديها اية نية باحتلال الدول العربية، بل هي تنظر اليهم كاخوان لها وكجيران جيدين، مشيراً الى ان المرحوم الرئيس السابق حافظ الاسد ساعدنا خلال فترة الدفاع المقدس ونحن الآن نرد الجميل ونقوم بمساعدة السوريين، معتبراً ان هذا الامر طبيعيا بين الدول التي ترتبط ببعضها البعض بعلاقات اخوية، لذا نحن لا نذهب الى سوريا بالعقلية والافكار التي يطرحونها، بل على العكس نحن نتمنى دحر الارهابيين خارج سوريا والعراق في أقرب فرصة ممكنة، وان يقرر الشعبان السوري والعراقي مصير بلديهما، وان تعود القوة القليلة العدد الموجودة في سوريا الى الوطن في القريب العاجل.

واعتبر كوثري، ان هذا الموقف انما يأتي في صلب سياسات الاستكبار العالمي والصهيونية، وهذه السياسات التي للاسف الشديد تتبعها السعودية.

ضربات موجعة تقصم الظهر

وحذر كوثري، السعودية من القيام بأصغر عمل متهور ضد الاراضي او المصالح الوطنیة الایرانية، وقال: سوف تتلقی ضربات موجعة لا یمکنها إصلاح الدمار، أقصد ان ضربات ستسبّب قصم ظهرها، وبالرغم من أنّنا لا نرید أن تأخذ الأمور هذا المنحی، والسبب أن صبرنا محسوب ومدروس بدقة، کما أن تحملنا أیضاً علی نفس المنوال، وفقاً لمعاییر لها الأولویة في مواجهة الإستکبار العالمي والصهیونیة العالمیة ولیس مع الدول الإسلامیة.

واضاف: لقد أوضحت، نرید أن تکون لدینا مع الدول الإسلامیة حالة أخویة، لکن بالنسبة للسعودیة ولأنّها لیست هي التي تتخذ القرارات، لذا فأننا نراها تطرح مواقف غیر محسوبة، علی سبیل المثال، قضیة حادثة منی، لو کان السعودیون قد سمحوا لقمنا نحن بتقدیم المساعدة، بالتأکید کان هذا التعاون سیمنع هذه الخسائر الضخمة، لکننا نری أنهم يتصرفون في حالة من عدم النضج أو عدم وجود برنامج وحتی بتهور ویتعاملون بطریقة لا یسمحون من خلالها لأحد بتقدیم المساعدة کي لا تقع مثل تلك الخسائر الکبیرة، ولا هم لدیهم القدرة الکافیة کي یمنعوا حدوث مثل هذا الأمر، حسناً، ما یحدث هو أننا نعتقد من أن هؤلاء لا یتقبلون لغة المنطق، وهنا وفي نهایة الأمر، تدخل قائد الثورة الإسلامیة حفظه الله وحذرهم بالقول: "إذا ما نویتم الإستمرار في إتخاذ مثل هذه المواقف، من المؤکد أننا لن نتحلی بذاك الصبر وسعة الصدر"، مشيراً الى انه في الوقت المناسب سوف نریهم قدرتنا وبالشكل الذي نقرره نحن.

واعتبر كوثري الاتهامات التي يطلقها وزير الخارجية السعودي بان ايران تثير الفتن في المنطقة  بأنها من الخدع السیاسیة، والتي لا تستحق سوی الضحك والسخریة، لأنّنا نعلم جیداً لو کانت السعودیة تتمتّع بالقدرة لقامت بحل القضیة الیمنیة، لأنهم کانوا یریدون إنهاء القضیة الیمنیة في أقل فترة زمنیة ممکنة، لکنهم لایزالون غارقین فیها، ولایعلمون ما الذي یجب علیهم القیام به، یتوسّلون لحل القضیة الیمنیة بأي طریقة کانت، لأنهم یقدّمون الخسائر ولایتمکنون من النجاح في تحقیق الأهداف التي رسموها.

تابع قائلا: أمّا بالنسبة لموضوع سوریا، فمن المؤکد أیضاً أن السعودیة لیست لدیها القدرة، وأقول بثقة حتی التحالف عاجز أیضاً، والسبب لو کان التحالف یرغب في حل مشکلة "داعش" لقام بذلك خلال الأعوام الأربعة أو الخمسة الماضية.. إذاً فان کلام وزیر خارجیة السعودیة لا سند ولا ظهیر له کي یستطیع دفع هذا الموضوع إلی الأمام، بل أنه مجرد ترهات، ونحن نجزم بعدم وجود مشتري لمثل هذا الکلام! إذاً، فهذا الکلام لن یؤدي بالأمور إلی أي مکان، بل علیهم أن یتقبلوا الحقائق وهذا یعني خروج السعودیة من الیمن، وبالنسبة لسوریا علیهم أن یترکوا الموضوع للسوریین کي یتخّذوا قراراتهم.

من يتحدث عن الديمقراطية عليه ان يثبت ذلك بطريقة عملية؟

ودعا رئيس اللجنة الدفاعية في البرلمان الايرانين الى ترك الشعب السوري یقوم بتحدید مصیره، لماذا؟ لأنه سواء أميرکا أم أوروبا أم الدول الأخری التي تتحدث کثیراً عن الدیمقراطیة عليها أن تثبت ذلك بطریقة عملیة، ولیس الحدیث عنها فقط، وحینما یصل الأمر إلی الخطوات العملیة یقولون ما نریده نحن یجب أن یُطبق.. حسناً، أین الدیمقراطیة هنا؟ وهنا تأتي السعودیة التي تتحدث نیابة عن أميرکا والدول الأخری وتقول بطریقة غیر ناضجة علینا تحدید مدة زمنیة کي یتنحی السید بشار الأسد عن السلطة.. حسناً، السید بشار الأسد أجری إنتخابات في بلاده وهو الآن علی رأس السلطة بسبب تصویت الشعب له، والآن لو أراد أن یبتعد عن السلطة من الواضح أن الشعب السوري لن یقبل بهذا القرار، فالشعب السوري یریده أن یبقی في السلطة، أضف إلی أن هذا الرجل صمد مع الشعب السوري تحت النیران واستطاع أن یحافظ علی بلاده، والآن وبسبب صموده ووقفته وعدم خروجه من البلاد وتحمله لجمیع الصعاب منذ خمس سنوات کي یحافظ علی وحدة بلاده وهو یشاطر الشعب آلامه وآماله، کیف یمکن لنا أن نحدّد لهؤلاء مصیرهم؟.

تنحية الاسد خط أحمر بالنسبة لايران

واوضح كوثري، الآن أنتم في السعودیة وبعد أن إعتدیتم علی الیمن ولم تصلوا إلی أي نتیجة، أتریدون أن تحددوا مصیر سوریا وما الذي ینبغي علیها القیام به؟ إذهبوا وحلوا مشکلتکم في البدایة وبعد ذلك قوموا بإتخاذ القرارات للدول الأخری. أما التاریخ الذي یحددونه لرحیل السید بشار الأسد أو تنحیه عن السلطة فهذا غیر مقبول علی الإطلاق من قبل ایران، ویُعتبر الأمر بمثابة خطّ أحمر لها. نحن نقول وندعم ما یقوله الشعب السوري، أقصد أولاً: یجب تحقیق وقف إطلاق النار، ثانیاً: یجب القضاء علی الإرهاب هناك أو أن یخرج من سوریا، ثالثاً: أن تکون هناك مجموعة مسؤولة تقرر من هي الجهة التي تدیر سوریا، سواء کان السید بشار أم غیره، ولا یجب علی کائن من کان التدخل في هذا الموضوع.. نحن نقول أن الشعب هو الذي یقرر مصیره.. فحینما یکون الشعب هو صاحب قرار تعيین المصیر، لماذا نقوم نحن نتعيين مصیر الشعب السوري؟ إذاً من الواضح أن هناك من یرید عن طریق القوة والتهدید والإرعاب فرض أمره علی الشعب السوري وعن طریق الضغوط.. وبلطف من الله في الإجتماع الذي حضرتموه أنتم أیضاً قبل یومین (الخطاب للزميل بهروز)، فان ایران رفضت الفکرة رفضاً قاطعاً ولن تقبله علی الإطلاق، فالحل یجب أن یکون سوریاً – سوریا إلی أن تتّضح النتیجة في نهایة المطاف.

ما سبب زيادة اعداد المستشاريين الايرانيين بسوريا؟

وأما فيما يتعلق بتواجد مستشارين ايرانيين في سوريا، اكد كوثري، أن من العوامل التي ادت الى زيادة عدد المستشارين الايرانيين، هي النجاحات التي احرزوها في الميدان، بالقضاء على تنظيم "داعش" الارهابي وطرده من مناطق في حلب، مشيراً الى انه وبسبب هذا العمل سقط عدد أکثر من الشهداء مقارنة مع الفترة السابقة، وهؤلاء الأعزاء الذین یتوجهون إلی سوریا یتوجهون طواعیة وبملئ إرادتهم وعن حب ورغبة.. وبالنظر إلی النجاحات التي حققوها إلی جانب الأعزاء في الجیش السوري والقوات الشعبیة السوریة والأعزاء الآخرین کرجال حزب الله، علینا أن نقول أن النجاحات کانت کبیرة جداً.. نعم، کان لدینا شهداء یعدون علی أصابع الید، ونحن نتمنی أن نتمکن من إکمال مسیر هؤلاء الشهداء الأعزاء، لأن عزة المسلمین تکمن في مساعدة مستضعفي العالم والشعب السوري وشعوب المنطقة إلی أن نتخلص من الدواعش الذین هم في الأساس تربیة أميرکا والصهیونیة والنظام السعودي الذین أتوا بهم من 80  بلداً في العالم، وأن نطردهم کي تتمکن شعوب العالم من العیش براحة وسلام.

خبرة الدفاع المقدس أدهشت الاميركيين

واوضح كوثري، ان مستشارينا يعملون على نقل التجارب وخاصة تجربة وخبرة الدفاع المقدس التي اندهش الأميرکیون وإستغربوا منها، وکذلك جیش البعث العراقي الذي لم یتمکن من الوصول إلی تحقیق الأهداف التي وضعها في الإعتبار، فنحن حصلنا علی تجربة وخبرة عالیتین جداً والآن نحن نقوم بنقل هذه التجارب والخبرات عن طریق عدد محدود من مستشارینا الذین یدخلون مناطق العملیات العسکریة، ونقوم في نفس الوقت على تحصين حدودنا کي لاتفکّر المجموعات التکفیریة بالإقتراب منها. ففي تلك المناطق وبالتعاون مع الدول کروسیا الإتّحادیة والعراق وسوریا وحزب الله، استطعنا أن نعمل علی حصرهم في تلك المناطق والعمل علی القضاء علیهم کي لایتوسعوا الى مناطق أخری.. لذا فانه خلال المواجهات تقع إصابات وسقوط شهداء.. وأن زیادة عدد الشهداء يعود إلی المواجهات التي أصبحت أکثر شدة وعنفاً خلال الفترة الزمنیة القصیرة المنصرمة.


ما هو عمل الشهيد همداني في سوريا؟

وعن دور الشهيد همداني، قال كوثري: فمنذ بدایة الأزمة التي عصفت بسوریا، فقد توجّه الشهید العمید همداني، إلی هذا البلد من أجل مساعدة الشعب السوري، وقام بتنظیم القوات الشعبیة وتدریبها وإعدادها بالشکل الذي یؤهلها لمواجهة الدواعش أو مسلحي جبهة النصرة، وکان یتولی المسؤولیة إلی قبل عام واحد فقط، ومنذ سنة عاد الشهید إلی الوطن ومارس مسؤولیاته في طهران، الا انه وبسبب التعاون والتنسیق الذي حصل مؤخراً بین روسیا وایران والعراق وسوریا وحزب الله، ومن أجل القیام بالعملیات، ومعرفته الجیدة بالمنطقة التي تجري فیها العملیات الحالیة، فقد توجه مرة اخرى إلی مدينة حلب کي یراقب الوضع عن کثب هناك، وتقدیم المساعدة الاستشارية للقادة هناك.

وبين كوثري، بان المستشارين وقبل أن تبدأ العملیات عليهم اولاً استكشاف المنطقة بدقّة ومسك زمام الأمور وتوجيه التعلیمات والارشادات بشکل دقیق، کما یوجهون أوامرهم بشکل دقیق أیضاً، مثلاً أین تذهب القوات وأین تمتنع عن الذهاب، وما إلی ذلك من أمور.. وعلی هذا المنوال، فقد توجه الشهید همداني إلی هناك، وفي المنطقة عندما أراد سائق سیارته أن یتجاوز شاحنة، ولكن بسبب سرعة السیارة العالیة وضیق الطریق، فقد إنقلبت السیارة التي کانت تقل الشهید حیث تعرض لضربة في الدماغ. في نهایة المطاف.. ما أود أن أذکره هو أنه قد وصل إلی مبتغاه وحصل علی الشهادة ولقاء خالقه.
انتهی

تابعونا في تویتر والفيسبوك
وكونو مراسلنا
ننتظر تقاريركم وصوركم عما يجري حولکم
...




الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: