رمز الخبر: ۲۲۰۲۱
تأريخ النشر: ۲۱ November ۲۰۱۵ - ۱۵:۳۱
لقاء خاص مع عضو اللجان الثورية لحركة انصار الله (1)
أجرى موقع ال اتش في نيوز مقابلة مع أحد اعضاء اللجان الثورية لحركة انصار الله بشأن مستجدات الساحة اليمنية وهو يوضح لنا أن النصر سيكون حليف الشعب اليمني في نهاية المطاف وتنهزم قوى الشر.
وفقا لما أوردته وكالة (Lhv) العالمية؛ أجرى موقع ال اتش في نيوز مقابلة مع أحد اعضاء اللجان الثورية لحركة انصار الله بشأن مستجدات الساحة اليمنية.



•    يمكن أن تعرفون نفسكم؟

إسمي "أ /كهالي علي هادي هبه"؛ عمري 35 عاما وحاصل على بكالوريوس في التربية وأعمل  كمدير "إدارة التربية والتعليم "بمديرية "شهارة" محافظة "عمران كما أكون عضوا في اللجان الثورية لأنصار الله.. والحالة الإجتماعيه"متزوج" ورزقني الله بـ8 أولاد.

•    ما رأيكم في الحوار اليمني المتوقع عقدها قريبا.. أعني الحوار بين الاطراف اليمنية ووفد الرياض؟

نحن ندرك بأن الحوار لن يجدي نفعا ولن يحقق أي هدف.. ولاكننا نذهب للحوار.. لتعرية العدوان وإن الحوار الحقيقي في الميدان... نحن ندرك بأننا سننتصر.. لأننا على حق وهم على باطل..  نحن أنصار آل بيت رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم... وهم أنصار الشيطان..

 أما بالنسبة للحوار فأنتم تعلمون بأن قوى الشر وعلى رأسها مجلس الأمن.. هم ينفذون المخططات الصهيوآمريكية... ويماطلون في تأخير الحوار.... ربما لإعطاء فرصة للعدوان لتحقيق شيء ماء على الأرض... لأنهم فشلو في تحقيق أهدافهم.. وهزموا في كل الجبهات.. وليس بيدهم أي شيء حتى يحاورونا فيه.


•    من فضلكم قولوا لنا عن تقدم القوات اليمنية في الاراضي السعودية.

نعم.. الحمد لله انتصارات عظيمه وصواريخ الصرخة تدك موقع "العين" في نجران.

إنتصارات عظيمة لاكنني لا أدري من أين أبدأ معكم ومن أين أنتهي.. فإنتصارات الجيش واللجان الشعبية مستمرة على مدار الساعة في كل الجبهات الداخلية والخارجية... لا قلق في ذلك ولا خوف.. فالميدان بيد أنصار الله.. هم يتفوقون  في قتل الأطفال والنساء والشيوخ.. ويتفننون في خراب البنية التحتية والتاريخية.. ومساكن الآمنين.....لكننا سننتصر.. مهما طال العدوان.. فهم بدؤو الحرب لكنهم لايستطيعون الخروج منها.. ونحن من سيحدد نهايتها. وبالله التوفيق...

•    برأيي إن المملكة السعودية شنت هذه الحرب (والحروب السابقة) لتغيير التركيب الديموغرافي المذهبي في اليمن. ان السعودية يخاف من تواجد شيعي جنوبي حدودها ويخشي من وحدة شيعتها وشيعة اليمن لذا قامت بقصف الشمال اليمني لاسيما اقليم أزال. ما رأيكم ؟

السعودية ليس همها الدين أو السنة أو الشيعة.. هي تحارب الكل.. وهدفها هي إثارة النعرات الطائفية.. فهي من موّلت حرب تموز 2006 على لبنان ودفعت مايقارب 6 مليار دولار للعدو الصهيوني... وكذالك وقعت على ضرب غزة في 2009 وتحملت نفقاتها وإتهمت حماس "السنة"بأنهم إنقلابيون.. وبالتالي السعودية لا إلا هؤلاء ولا إلا هؤلاء.. هم أقرب للكفر منه للإيمان.. وهدفهم هو نشر مذهبهم الوهابي التكفيري للتشويه بالدين وتنفيذ المخططات الصهيوآمريكيه... .والرؤوس التي كانت تحمل الفكر الوهابي التكفيري في بلادنا قد فصلت "سقطت" بلا رجعة.

والأغلبية الآن لأنصار الله... وقد سقط عملاء السعودية في الواحد والعشرين من سبتمبر.. ولن تقوم لهم قائمه بعد الآن. أنظرو إلى الميدان في جميع الجبهات.. وستعرفين نسبتهم.. وستعرفين حجمهم في بلادنا بعد إنتهاء العدوان..

يتبع..


 
تابعونا في
 تویتر والفيسبوك
وكونو مراسلنا
ننتظر تقاريركم وصوركم عما يجري حولکم
...




الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: