رمز الخبر: ۲۲۳۴۲
تأريخ النشر: ۱۲ December ۲۰۱۵ - ۱۶:۱۸
تنديدا بالتوغل التركي
ال اتش وي نيوز: انطلقت في العاصمة العراقية بغداد والعديد من المحافظات تظاهرات شعبيةٌ غاضبة تنديدا بالتوغل التركي في شمالي البلاد.
دعت قوات الحشد الشعبي الى التظاهر احتجاجا على الانتهاك العسكري التركي للسيادة الوطنية واعلنت احزاب وقوى سياسية ومنظمات شعبية تاييدها للدعوة، ودعت الى المشاركة في التظاهرات.


وقد شهدت عدة محافظات منها الديوانية وذي قار والبصرة وبابل مظاهرات احتجاجية وطالبت باتخاذ موقف صارم تجاه انقرة.

وعبر المتظاهرون عن استنكارهم لتواجد قوة عسكرية تركية في محافظة نينوى من دون موافقة الحكومة الاتحادية، فيما قام بعض المتظاهرين الغاضبين بسحق العلم التركي بأقدامهم.

كما طالبوا الحكومة العراقية بطرد السفير التركي وقطع العلاقات بين البلدين، كما حذروا السياسيين من "التهادن والمساومة على حساب سيادة العراق وكرامته".

وأفاد مصدر في الشرطة اليوم السبت، بأن القوات الأمنية قطعت عدة مناطق وسط العاصمة بغداد وانتشرت بشكل مكثف في تلك المناطق، مبينا أن تلك الاجراءات تأتي لغرض تأمين مظاهرة "السيادة" التي تنطلق اليوم السبت.

وكان الأمين العام لمنظمة بدر هادي العامري قد دعا الاثنين الماضي، الى الخروج في مظاهرة "السيادة" وسط العاصمة بغداد اليوم السبت، رفضا لتواجد أي قوة أجنبية على الاراضي العراقية.

وقد سلم العراق مجلس الامن رسالة تطالب تركيا بسحب قواتها من اراضيه. واكد ممثل الأمم المتحدة في بغداد يان كوبيتش أن المنظمة الدولية تعد ما قامت به تركيا خرقا للسيادة.

من جهة اخرة، احيا العراقيون الذكرى الحادية عشرة لاندلاع انتفاضة الشعب العراقي ضد الاحتلال الاميركي عام 2004 بمشاركة شخصيات سياسية ودينية.

وأكد الحضور رفضهم لمحاولات الولايات المتحدة الدخول مجددا الى العراق بحجة محاربة "داعش" مشددين على استعدادهم للدفاع عن البلاد.

انتهي

الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: