رمز الخبر: ۲۲۳۴۳
تأريخ النشر: ۱۲ December ۲۰۱۵ - ۱۶:۱۵
ال اتش وي نيوز: اعلنت وزارة الداخلية العراقية عن اصابة المساعد اﻻول ﻻبي بكر البغدادي ومقتل اكثر من 15 مسلحا من "داعش" بضربة جوية في محافظة الانبار غربي العراق.

ونقلت الوزارة في بيان، انه "بعملية نوعية جديدة لخلية الصقور اﻻستخبارية التابعة لوزارة الداخلية وبعد رصدها لتحرك المجرم المساعد اﻻول ﻻبي بكر البغدادي المجرم المدعو ابوعلي اﻻنباري وحال دخوله منطقة (العش في منطقة الجزيرة) على الحدود السورية وبالتنسيق مع قيادة العمليات المشتركة قام طيران القوة الجوية بمعالجة المقر بإصابة مباشرة".

واضافت الوزارة ان "الضربة اسفرت عن مقتل اكثر من 15 ارهابيا وجرح اخرين، كما ادت العملية ايضا الى حدوث انفجار داخل المكان يعتقد بانها احزمة ناسفة عائدة للإرهابيين"، مشيرة الى انه "تبين ان من بين الجرحى المدعو ابوعلي اﻻنباري الذي تم نقله مباشرة الى منطقة البوكمال".

واكدت الوزارة ان "من اهم القتلى هم ابو امنه المصري الملقب بالسيد، والذي عمل مع ابو ايوب المصري قبل سقوط النظام، وابوهمام الزبيدي القيادي والعسكري السابق الذي اشترك في مجزرة سبايكر وهرب الى ليبيا مع المجرم وسام الزبيدي (ابو نبيل) وعاد قبل ايام ﻻستلام القيادة في صلاح الدين، ومحمد حميد العسافي (ابوهاجر العسافي) القيادي المقرب من المجرم ابو بكر البغدادي، وبشير شهاب الجشعمي (ابوعادل) مسؤول منطقة العش والهارب من سجن بادوش".

ويشهد العراق وضعاً أمنياً استثنائياً، إذ تتواصل العمليات العسكرية لطرد جماعة "داعش" الارهابية من المناطق التي تنتشر فيها، بعد ان سيطرت على مدينة الموصل في (10 حزيران 2014)، وسعي هذه الجماعة التي تتبنى الفكر الوهابي التكفيري إلى فرض رؤيتها "المتطرفة" على جميع نواحي الحياة في المدن التي تحتلها.

انتهي

الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: