رمز الخبر: ۲۵۳۴
تأريخ النشر: ۰۵ May ۲۰۱۳ - ۱۱:۳۷
متابعة من النوع الغربي (3)
إن أوروبا ومنذ فترة طويلة؛ بعيدة كل البعد عن الاستقلال في مسألة السياسة الخارجية والانخراط مع الدول الأخرى، وتتبع بشكل قاطع إلى أمريكا في هذا المجال.

اوروبا LHVnews؛ التدخل في حرب البلقان، حرب الخليج الفارسي الأولى والثانية، الحرب على أفغانستان، الحرب على العراق، الملف النووي الإيراني، الأنشطة النووية لكوريا الشمالية، التعامل مع مسألة دالاي لاما، والصحوة الإسلامية وآلاف القضايا الأخرى تحكي عن سير الدول الأوروبية مسير امريكا في تعاملها مع مثل هذه المواضيع.

نرى أن الدول الأوروبية اتبعت نهج الولايات المتحدة في المرور على كافة هذه التطورات ولم يكن لها أي رأي خاص بها فيما يتعلق بموضوع السياسة الخارجية في القارة الخضراء.

في العدد السابق، تم الإشارة إلى أن الولايات المتحدة ونتيجة تدخلها في موضوع إعادة إعمار أوروبا بعد انتهاء الحرب العالمية الثانية استطاعت السيطرة رويداً رويداً على هذه الدول وإملاء سياساتها عليها. هذا الأمر ساعد مع مرور الوقت إلى تحولها إلى هيمنة كاملة.

وبالتأكيد يمكن مشاهدة بعض الموارد في السنين السابقة والتي لم تخضع فيها بعض الدول الأوروبية لسياسة أمريكا لكنها تلقت مباشرة ثمن هذا العصيان للسياسة الأمريكية.

فعلى سبيل المثال، عام 2003م عدم اتباع فرنسا لامريكا وانكلترا أثناء هجومها على العراق تحت ذريعة مكافحة أسلحة الدمار الشامل لـ"صدام" أدى لبرود العلاقات وفتورها بين البلدين إلى حين وجود "جاك شيراك" في قصر الإليزية كرئيس لفرنسا.

الناتو أداة السلطة الأمريكية:

قام الحلفاء بعد نهاية الحرب العالمية الثانية بإحداث مؤسسة حلف شمال الأطلسي للدفاع عن أنفسهم. لكن وبسبب تضرر غالبية الدول الأوروبية نتيجة الحرب فقد تم تأمين تكاليف هذه المؤسسة من أمريكا.

ونظراً لأن هذه الدولة مازالت هي من سدد أكثر تكاليف ومصاريف هذه المؤسسة وتتمتع بأعلى نسبة جنود فيها، تحول الناتو رويداً رويداً إلى وسيلة ضغط من قبل الدول الأعضاء فيها وعلى رأسهم الولايات المتحدة.

وبهذا تعد هي الدولة هي من تصنع القرار في حلف الناتو. وبالرغم من حاجة المؤسسة إلى التصويت الإيجابي لكافة أعضائها للقيام بأي إجراء إلا أنه واستناداً لما ذكر والذي يعد جزءاً من الأسباب والعوامل التي ساعدت على هيمنة أمريكا على الدول الأوروبية، لرأي أمريكا أثر بالغ في عملية إتخاذ القرار في مؤسسة حلف شمال الأطلسي.

يتبع...

الكلمات الرئيسة: LHVnews ، اوروبا ، أمريكا
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: